نظمتها وزارة التسامح بالتعاون مع مجموعة جيمس للتعليم: "سيمفونية المحبة" رسالة الفنون إلى ضيوف القمة العالمية الأولى للتسامح

فنانوا العالم يغنون للتعايش والتسامح من أجل غد أفضل

دبي - نظمت وزارة التسامح بالتعاون مع مجموعة جيمس للتعليم مساء امس بدبي الحفل السمفوني الكبير " سيمفونية المحبة" تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح بمناسبة انعقاد القمة العالمية للتسامح بدولة الإمارات العربية المتحدة وحضرها عدد كبير من المسؤولين الدوليين والمفكرين المشاركين في القمة إضافة إلى قيادات التسامح بالإمارات وسعادة عفراء الصابري وعبد الله النعيمي المدير التنفيذي للبرنامج الوطني للتسامح وشارك في السيموفونية الشاعر الإماراتي أحمد الشامسي والفنانة العالمية تانيا قسيس والفنان كيفين أوليفير، والموسيقار رياض قدسي، وعدد من الموسيقيين العالميين وشارك بالسيمفونية طلاب من مجموعة جيمس للتعليم، وحظي العرض بإعجاب كبير من جانب كافة ضيوف القمة العالمية للتسامح.

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان عضو مجلس الوزراء ، وزير التسامح إن هذه السيمفونية تم تأليفها خصيصا بمناسبة انعقاد القمة العالمية للتسامح بدبي والتي تعقد ضمن فعاليات الدولة بالاحتفال بالمهرجان الوطني للتسامح تحت شعار "على نهج زايد"، مؤكدا أن السيمفونية تضم نخبة من المبدعين الموسيقيين والفنانيين الذين يجتمعون معا للمرة الاولى ليؤدوا عملا مشتركا فيه من الإبداع والفن والتجانس ما يفجر ينابيع القيم الإنسانية النبيلة داخل كل منا، والتي تؤكد على احترام الآخر والتعاطف والرغبة في إظهار التقدير للتنوع والتعددية في هذا العالم بشكل احتفالي مبهر.

واضاف معاليه أن سيمفونية المحبة تتكون من أربع فصول ويروي كل فصل منها قصة مستقلة وتنتظم الفصول الأربعة بقصصها لتشكل معا تكاملا يؤكد أننا معا يمكن أن نحقق ما لا يمكن للجماعات منفردة انجازه ، منبها انه بتسامحنا وتفهمنا للوجود اختلافات فيما بيننا يمكن أن نطلق قدراتنا الكامنة لبناء عالم رائع، مؤكدا أن سيمفونية المحبة كانت رسالة فناني العالم من أرض الإمارات الطيبة إلى المسؤولين والمفكرين الدوليين المشاركين بالقمة، مفادها أننا جميعا على هذا الكوكب نسعى للتسامح والتعايش، وأن هذا هو الطريق الوحيد للسلام العالمي والرفاهية لكافة شعوب الأرض.

فيما أوضح بريندان لاو نائب الرئيس التنفيذي للشؤون التعليمية بمجموعة جيمس للتعليم أن سعادته غامرة بمشاركة طلاب من مدارس جيمس في هذه الاحتفالية الضخمة والتي تطلق رسالة رائعة إلى العالم مفادها ان التسامح والتعايش السلمي وقبول الآخر هو السبيل الواحد للتعاون العالمي من اجل غد أفضل، للأجيال القادمة، مؤكدا أن الاستقبال الرائع للعمل من جانب الجمهور كان له اعظم الأثر على نفوس الطلبة المشاركين في السيمفونية.

وعبر نائب الرئيس التنفيذي للشؤون التعليمية بمجموعة جيمس للتعليم عن اعتزازه بالتعاون المثمر مع وزارة التسامح معربا عن امله بمزيد من التعاون في المرحلة المقبلة ومشيدا بالجهود الكبيرة التي يبذلها معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح لإعلاء وتعزيز قيم التسامح والتعايش واحترام الاختلاف سواء على المستوى المحلي أوعلى المستوى العالمي، متمنيا له مزيدا من التقدم والتوفيق لصالح هذه القضايا السامية التي لا تقتصر آثراها على الحاضر فقط وإنما يمتد أثرها غلى المستقبل والاجيال القادمة في مكان من العالم.